حذر رئيس مجلس إدارة شركة Huawei الصينية، إريك شو من أن مديري المستوى المتوسط سيواجهون تخفيض رواتبهم لأن الشركة تواجه تحركات الولايات المتحدة لتقييد أعمالها.

حيث قالت شركة التكنولوجيا الصينية العملاقة Huawei أن مبيعاتها ارتفعت بنسبةٍ أقل من المتوقع، فقد ارتفعت بنسبة 18 ٪ في عام 2019 فقط، مما ينذر بأوقاتٍ عصيبة في المستقبل مع تحركات الولايات المتحدة المستمرة لتقييد أعمالها. وقد جاء البيان التقديري لنسبة المبيعات في رسالة رأس السنة السنوية للموظفين.

كما وحذر رئيس مجلس الإدارة إريك شو من أن مديري المستوى المتوسط سيتم تقليص عددهم أيضاً لأن شركة الاتصالات العملاقة والرائدة في تكنولوجيا تقنيات الجيل الخامس 5G ستركز على البقاء على قيد الحياة في الوقت الحالي بعد تدني المبيعات، وكتب في الرسالة: “سيكون عاماً صعباً بالنسبة لنا جميعاً، داعياً موظفي الشركة الذين يزيد عددهم عن 190000 للعمل الجاد والمضي قدماً في رفع مستوى قدراتهم إلى مستوى جديد”.

لا أحد يتوقع زوال هواوي، حيث تقدر الشركة غير المدرجة في البورصة، وهي شركةٌ كبرى لتصنيع أجهزة الهواتف المحمولة  تكنولوجيا الجيل الخامس، أن مبيعات عام 2019 سترتفع إلى أكثر من 850 مليار يوان.

وقد كتب شو في الرسالة، التي حصلت عليها وكالة أسوشيتد بريس ووسائل الإعلام الأخرى: “هذه الأرقام أقل من توقعاتنا الأولية، ولكن لا يزال العمل مستمراً ونحن نقف بقوة وصلابة في مواجهة المصاعب”.

وقال شو أن هذه الصعوبات ستحفزهم لتحقيق المزيد من النجاح، وقال إن الحملة الأمريكية الاستراتيجية وطويلة الأجل ضد Huawei تمثل فرصةً لبناء بعض القدرات و بناء القدرات للتغلب على التحديات المستقبلية للشركة.

وقد كتب قائلاً: “على الرغم من الجهود المتضافرة التي بذلتها الحكومة الأمريكية لإخضاعنا، فقد جعلنا الجانب الآخر مستمرين في خلق قيمة لعملائنا”. كما وحثت الرسالة المكونة من خمس صفحات الموظفين على صقل مهاراتهم والتخلص من الغرور والاكتفاء بسمعة الشركة والرضا عن النفس، محذراً أن البقاء هو على رأس أولويات الشركة حالياً.