تاثير السكر على نومك

الصحة
أمل حمزة
نشرت منذ 6 أيام يوم 14 يناير 2020-wait...
بواسطة أمل حمزة
    تاثير السكر على نومك

    وجدت دراسةٌ أجريت عام 2016 أن الأشخاص الذين يتناولون وجباتٍ غذائية غنيةً بالسكر يميلون إلى النوم بعمقٍ أقل ويظهرون مزيداً من الارق أثناء الليل.

    ووفقاً للدكتور مايكل بريوس المعروف بلقب “طبيب النوم”، وهو عالم نفسي سريري أمريكي متخصص في اضطرابات النوم، فإن تناول الكثير من السكر يؤدي إلى ميل لتناول الطعام في وقت لاحق من اليوم لأن مستويات السكر في الدم تخرج عن السيطرة، مما يؤثر سلباً عن النوم، وسوف ينتج عن نومك المتقطع بدوره شغف أكبر لتناول السكر في اليوم التالي لاكتمال الحلقة المفرغة.

    كما تقول شارلوت واتس الخبيرة الغذائي ومؤلفة كتاب Good Mood Food و كتاب The De-Stress Effect : ” يستهلك السكر الكثير من المغنيسيوم، الذي تحتاجه للنوم، لذلك يجب عليك على وجه الخصوص، تجنب تناول الشوكولاته في وقتٍ متأخر من الليل، والتي تحتوي على الكافيين والمنشطات الأخرى بخلاف السكر”.

    وبدوره يؤكد الدكتور بول كيلي، الباحث في أنماط النوم، الصلة بين تناول السكر المرتفع واضطراب النوم، لكنه يحذر من الحاجة إلى مزيد من البيانات قبل أن نفهم العلاقة السببية بشكلٍ أكثر وضوحاً، ويقول: “إن قلة النوم وتناول السكر والأطعمة الدهنية مترابطة مع بعضها البعض، لكن هناك أدلةٌ على كلا الجانبين حول الاتجاه الذي يسير فيه، فهل تناول الأشياء الحلوة يجعلك تنام أقل أم أن النوم أقل يجعلك تتناول أشياء حلوة؟ ” .

    ويوضح كيلي: “لدينا مشكلةٌ كبيرة في النوم ومشكلةٌ كبيرة في الطعام، وهي تتفاعل مع بعضها البعض وتتزايد بشكلٍ تدريجي، فمن المحتمل أن تعيق الأطعمة السكرية نومك. لذلك لا يجب تناول الطعام خلال ساعتين ما قبل الخلود للنوم”. كما إنه يوصي بتجنب الكافيين وإيقاف تشغيل التلفزيون قبل ساعةٍ من النوم.

    وهناك أخبار مشجعة هي أن الشغف لتناول السكر يمكن كسره، حيث تقول أخصائية التغذية آنا هاردمان: ” يشبه سكر الدم الأفعوانية، لكن الأطعمة الليفية مثل الخبز الكامل الدسم والحبوب، والبطاطا يمكن أن تساعد في السيطرة عليه، فهذه الأغذية تطلق السكر على مدى فترةٍ أطول بكثير ويقللون من الطفرات والتقلبات في سكر الدم، كما أنها تتيح للبنكرياس المرهق الحصول على راحةٍ كافية من إفراز الأنسولين”.

    كما وتنصح الأخصائية بتناول الأطعمة التي تحتوي على التربتوفان لتعزيز النوم، وتشمل هذه الأطعمة الفاصوليا والعدس والمكسرات والحبوب الكاملة والدواجن، أو يمكنك اختيار وجبةٍ تحتوي على الكربوهيدرات التي تسبب النوم وتحتوي على بعض البروتين.

    ومن جهته يقول أخصائي التغذية أليكس إيفانز: “يساعد التريبتوفان في إنتاج ناقل السيروتونين العصبي، المعروف باسم “هرمون السعادة”، والذي يساعدك غالباً على النوم.

    وهنا، يأتي السؤال المهم، ماذا يجب على أولئك الذين لديهم الرغبة الشديدة في الغذاء في وقت متأخر من الليل أن يأكلوا ؟

    تجيب الأخصائية هاردمان: ” إن المصادر الجيدة للتربتوفان هي الجبن والديك الرومي، كما أن بعض النباتات تعطي تأثير النعاس مثل الخس على سبيل المثال. حيث سيمنحك سندويش من الديك الرومي والخس وخبز الحبوب الكاملة الكربوهيدرات، والتربتوفان من الديك الرومي شعوراً بالنعاس بعد إنتاج هرمون السيروتونين”.

    كما وتوصي واتس بتناول الطعام بشكلٍ جيد طوال اليوم، بدءاً من تناول الكثير من البروتين في وجبة الإفطار، لمواجهة مستويات السكر المتقلبة في الدم. وتقول: ” كلما قل اعتمادك على السكر والكافيين لدعمك خلال اليوم، كلما زادت قدرتك على الدخول في أنماط نومٍ صحية ليلاً، فالأكل الصحي وممارسة التمارين الرياضية والراحة المسائية تنتج نوماً جيداً”.

    المصدرالنهضه نيوز
    كلمات دليلية
    رابط مختصر

    اترك رد

    نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

    موافق